Advertisements

15 حيلة و خدعة من شأنها إنقاد سيارتك في الأوقات الحرجة! عليك معرفتها الآن.

من المعلوم أنك على دراية تامة بكيفية تشغيل سيارتك و إستعمال جميع مكوناتها الأساسية، مثل مكيفات الهواء و أجهزة الراديو و كل الأجهزة الإلكترونية التي تتضمنها سيارتك. لكن ما لا يبدو أنك تُدركه هو أن كل ما تحتاجه هو معرفة بعض الحيل و الخدع التي من المستحيل أن تجدها في كتيب صيانة السيارات أو دليل الإستعمال، و التي نحن واثقون من أنها ستفيدك كثيرا في إنقاد سيارتك في الأوقات الحرجة.

هناك خدع من المستحيل أن يُخبرك بها أحد من شأنها أن تفتح عينيك على ما يجب أن تحذر منه لكي لا تقع ضحية نصب أو إحتيال من طرف بعض المحتالين. مثلا:

هناك خدعة يتم العمل بها من طرف بعض موزعي السيارات الجديدة لكي يقوموا ببيع سياراتهم التي بها عيوب و لا يمكنهم الكشف عنها للمشتري، سوف نكشف لك عنها في آخر فقرات هذا المقال لكي تتفادى و تَحذَر من مثل هذه الحيل الخبيثة.

ملحوظة هامة: هناك حيل و نصائح غاية في الأهمية في الصفحات التالية يجب قرائتها بتأن و مشاركتها مع من يهمك أمره.

هذه بعض الحيل البسيطة و التي من شأنها إنقاذ سيارتك في الأوقات الحرجة و إتاحة الفرصة أمامك لتفادي المشكل و إبعادك عن الإحراج المفاجيء.

Advertisements

حيل و خدع خاصة بأصحاب السيارات.

*1* هل رأيت قنينة بلاستيكية عالقة بين إطار سيارتك و بين هيكلها؟ إليك السبب.

هل سبق لك و أن رأيت قنينة بلاستيكية محشورة بين هيكل سيارتك و بين الإطار؟ إذا كان الأمر كذلك، فمن المهم جدا أن تعرف ما عليك فعله لكي لا تتعرض لأمر سيء لا قدر الله. 

كن حذرا و مُتيقظًا عندما تراها، و كن على إستعداد لإتخاذ الإجراء المناسب حتى تتفادى الوقوع في مأزق و حذر أفراد عائلتك و أصدقائك من مثل هذه الأفعال.

قبل كل شيء، ما هو سبب وجود القنينة في هذا المكان بالضبط؟…

لعلك سمعت بأغلب أنواع السطو و النصب و السرقة التي يتعرض لها المارة و أصحاب السيارات كذلك، و هذا نوع من أنواع السرقة التي يتعرض لها مستعملي السيارات فكن حذرا.

Advertisements

يتم وضع هذه القنينات البلاستيكية في هذا المكان بين هيكل السيارة و بين الإطار بواسطة لصوص السيارات! إنها خدعة و حيلة جديدة تسمح للصوص بسرقتك بطريقة سريعة و ذكية للغاية.

إذا تعرضت لمثل هذا الموقف و رأيت إحدى هذه القنينات البلاستيكية عالقة بين إطار سيارتك و الهيكل، فلا داعي للذعر أو القلق!.

إليك كيف تعمل خدعة القنينة و كيفية تجنب الوقوع في الفخ!.

هذه خدعة ذكية تم إكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا، لكن للأسف سرعان ما تم تقليدها من طرف المحتالين عبر بقية ربوع العالم و إنتشرت كالنار في الهشيم.

بحيث يعمد السارق إلى حشو قنينة بلاستيكية بين إحدى إطارات السيارة وبين الهيكل من جهة الراكب، لذلك لن يراها السائق أثناء فتح الباب و الركوب في السيارة. و بعد أن يهم بالإقلاع و تبدأ السيارة في التحرك تُصدر هذه القنينة صوت طقطقة قوية تُربك السائق، و يظن أن هناك خطب ما في سيارته.

Advertisements

و هكذا يتم إغراء السائق ليتوقف فورا لتفقد أحوال سيارته و معرفة ماذا يحصل، و لأن الأمر يأتي على حين غفلة فإن السائق غالبا ما ينزل و يترك الأبواب مفتوحة أو السيارة في وضع التشغيل.

و هذه هي الفرصة التي يغتنمها اللصوص للقفز داخل السيارة أثناء إنشغال السائق بتفقد الأمر، و سرقة ما بداخلها في لمح البصر مثل الهواتف و الحقائب و الأمتعة الثمينة.

و نادرا ما يتم سرقة السيارة بكاملها إذا تم الإستعداد لها من طرف مجموعة متكاملة من بعض الأشخاص الذين يعملون على إلهاء السائق و إستدراجه بعيدا عن السيارة لتتم سرقتها من طرف آخر متعاون معهم.

ما عليك فعله في مثل هذا الأمر؟.

كل ما عليك فعله هو تفقد إطارات السيارات قبل الركوب، و إذا نسيت و تعرضت لهذا الموقف فلا تنزل من السيارة حتى تكون على إستعداد لتدارك الموقف، قم بإيقاف محرك السيارة و إقفل جميع أبواب سيارتك مباشرة بعد النزول منها.

Advertisements

Next page

Leave a Comment: